تعاليم الاسلام

صفات الزوجة الصالحة في الاسلام

خلق الله من كل نفس زوجها وذلك فى محكم التنزيل حيث قال سبحانه وتعالى ” وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِن أَنفُسِكُم أَزواجًا ” حيث شرع الله الارتباط بين الرجل والمرأة وجعل هذا العقد والميثاق الغليظ حيث قال الله تعالى فى عقد الزواج  ” وَأَخَذْنَ مِنكُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا “، وهو الأمر الذي يدل على قوة هذا العقد وترابطه وقوة الالتزام به بين الطرفين فمن الأسس التي يبنى عليها هذا العقد الصبر على الهفوات والتسامح وقت الأزمات وتقاسم الفرح والحزن حيث قال النبي محمد أن صلح هذا العقد صلح البيت المسلم وإن فسد فسد هذا البيت .

صفات الزوجة الصالحة

عندما نتحدث عن مواصفات الزوجة الصالحة يجب أن نعود إلى حديث النبي محمد صلى  الله عليه وسلم حيث قال ” الدُّنيا متاعٌ، وخيرُ متاعِ الدُّنيا المرأةُ الصَّالحةُ “، فالزوجة هى العنصر الأساسي فى كيان الأسرة والمنزل فيجب عليك عند الاختيار معرفة مواصفات الزوجة الصالحة من أجل الاختيار الصحيح لشريكة حياتك حتى يعم الخير والبركة فى هذا المنزل بفضل الله وبركاته ومن الصفات التى يجب أن تتوفر في الزوجة الصالحة التالي :-

  • أن تكون الزوجة مطيعة لزوجها فالزوج هو قائد تلك السفينة ويجب أن يكون هناك سمع وطاعة لهذا القائد.
  • أن تعرف الزوجة حدود الله وتحكم أمورها شريعته وفقا لمحكم التنزيل ” فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ ” وتعين الزوجة زوجها على الالتزام بالأوامر الإلهية.
  • وأن تكون الزوجة مثقفة وواعية بكل الأمور التي تحدث حولها وأن تتودد إلى زوجها وتقدم له الرعاية والحب وتشاركه في كافة القرارات المصيرية .
  • أن تهتم الزوجة بنظافتها ونظافة أهلها وبيتها وزوجها وكل الأمور الخاصة بهم بكل تفاصيلها.

الزوجة الصالحة في الإسلام

يجب على الزوجة الصالحة أن تحفظ نفسها من كافة الفتن الظاهرة والباطنة وتحفظ نفسها بعيد عن الانسياق وراء كل الشهوات التي حرمها الله وتتقى الله فى عرض زوجها وشرفها حيث أنه يجب على المرأة الصالحة أن تجاهد نفسها وتصبر على كل الامور العسيرة قبل الأمور اليسيرة وهذا من الأمور التى تساعد على الاستقرار في الحياة الزوجية واستمرار العلاقة الزوجية بكل حب مودة .

صفات المرأة الصالحة

هناك حقوق وواجبات بين الزوجية يجب أن تتضمنها حياتهم الزوجية فيجب عليهم الانسجام من أجل زيادة المحبة والاحترام والمودة فى ما بينهم كما يجب على كل طرف منهم إتمام الواجبات التي عليه في أتم وجه حتى تكون حياتهم ذات نظام مستقر وبعيدة عن المشاكل والمتاعب ويحققون لأنفسهم الراحة في الدنيا وفى الآخرة وهناك حقوق يجب أن يعطيها الزوج إلي زوجته  وكذلك الزوجة الى زوجها ومن أهم ما جاء فيها التالي :-

  • القوامة وهي من الأمور المهمة في عقد الزواج فالرجل هو من يرعى المرأة ويصونها ويدفع لها المهر وينفق عليها وذلك وفقا لما قال الله تعالى فى كتابه الكريم ” الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ”أن تسمح الزوجة لزوجها بالتمكين من نفسها وأن يحصل على حقة الشرعى منها فى الجماع والاستمتاع بها حتى لا تلعنها الملائكة كما قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف  “إذا دعا الرجلُ امرأتَهُ إلى فراشِهِ فأَبَتْ، فبات غضبانَ عليها، لعنتها الملائكةُ حتى تُصبحَ” في حقه الشرعي هو الذي يقي الرجل من الوقوع فى الفتن والمحرمات

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

wso shell
esenyurt escort nianta escort antalya escort avclar escort ataehir escort istanbul escort